Loading...

مدينة الألعاب

“سما” طفلة ذكية ومرحة، لكنها تعشق اللعب وتتمني أن تقضي كل وقتها في مدينة الألعاب، تلك التي تستقبل زوارها بعدما يعبرون بوابات الأحلام، لذا فإنها تسرع للنوم كلما استطاعات حتي تصل لمدينة الأحلام، لكنها في إحدي المرات تتوه ولايمكنها أن تستيقظ وتعود لحياتها، وهناك تقابل الأقزام الذين يخبرونها بالسر وراء أوضاعهم جميعا! كتاب فانتازي ممتع، يوقظ القارئ بعد أن يلمس روحه برقة وجمال

المؤلف |الطاهرشرقاوي                        الرسام |أية عبد الرحيم